تحميل و قراءة كتاب كن لنفسك كل شئ pdf

تحميل و قراءة كتاب كن لنفسك كل شئ pdf



نبذة عن الكتاب

كن لنفسك كل شئ: تقف حائرا في وجود الفقد تلتزم الصمت طويلا رغم مقدرتك علي الخطاب يتجمد الإحساس فى وعاء صدرك المقفل، فيأخذ الحنين إلي سبيل الرجوع رغم أنك لم تكن تنتوي الالتفات، لكنك تنسى بأن كل ما تفعله لن يجعلك تشعر بخير مهما فعلت لأن وكن لنفسك جميع الأشياء فالشمس تسرق ظلك والبعيدة تسرق قلبك وأنت أين تذهب ؟! تعال بس اكتب شعر . . -الحُب لا يطرق باب الفؤاد و إنما يخلعه ..و تذكر يا صديقي أن من يفتح باب قلبك لن يغلقه بإحكام مطلقاً.. - فما نحن سوى عُصارة تجارب وأحاسيس تجتاحنا من ذواتنا، تكوننا الأشياء التي نتكبد منها ونكرهها لتجعلنا على نحوٍ آخر لا نريده... ثم نفتخر بما أصبحنا عليه. - تقسو على ذاتك، تمسك عنقها حتى تختنق تعبر من خلالك فتضيع في عتمة أحزانك المتكررة، تتحسس حائط جسدك عقب إقحامك نفسك..بداخلك باحثاً عن منفذ للهرب منك. - أفر هارباً من أحضان الزمن الفائت فأرتطم بالواقع، أحاول الوقوف لأقف من جديدً مقاوماً انهياري، أتماسك أجمع شتات ما توجد مني واثقاً وصولي فترة النضج يوماً، بعدما أتبلّد. - ولأن آرائي معينة مسبقاً لم ترهقني المغفرة عقب، لأني راضٍ عن نقصي دون أن يكلمني واحد من. - لكنني عرفت متأخراً..عندما يجهش أحدهم بالبكاء لا تسعى إيقافه مطلقاً - لا يزال الكبرياء ينهش المتبقي منك يقتص منك إنسانيتك، متجاهلاً كونك بشراً بحاجة للتدهور، أن ينتحب بواسطة الخطأ في حضن أحدهم. - أعاملني بحذر، كشيء اجتمع للانفجار في أية لحظة، رغم جهلي لمصدر اندلاعي، وكأن في داخلي ثورة، حيث إني لا أعجبني خاصةً عندما أتعامل مع مشاعري بتهكم، فغالباً ما يضحكني خوفي على الآخرين دون نفسي، وكأني لست جزءاً مني. - فعدم معرفتك لأسباب سعادتك، سعادة مضاعفة. - لا يزال جانبي السيء عقبة لا يتكبد واحد من منها، سوى أنا. - أريد أن أغفو خالياً من جميع الأشياء، حتى من الأحلام. - ولأني أعجز عن منعك من الحزن سأحزن لأجلك، حتى عندما أقف عاجزاً عن مسح دموعك يوماً، سأبكي معك. - أعوذ بك من حزني فمن غيرك قادرٌ على جعلي أتماسك مكرراً، يدفعني لأقاوم رغبتي الملحة بالاستسلام مبكراً، يعلمني تجاهل ذلك الوخز الدائم دون تعطل، يجبرني عقب كل انكسار، يكملني في أعقاب كل قلة تواجد، يهديني الإجابة عقب التعثر بالسؤال. - الجميع يتشابه.. يتكررون على نحو مضجر، وفي دام صراعاتهم المتواصلة مع ذواتهم: العزلة هي الحل. - تماطل بالكبرياء دون أن تأخذ قسطاً من البكاء في لحظة تدهور، متناسياً أن انهيارك لا يقصد بالضرورة ضعفك، بل ثقل ما تتجاوز به.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يرجى الإتصال بنا

موقعنا لا ينتهك أى حقوق طبع أو تأليف وكل ما هو متاح عليه من رفع ونشر أعضاء الموقع الكرام . وفى حال وجود أى كتاب ينتهك حقوق الملكية يرجى الإتصال بنا على smnoureddine.ads@gmail.com ليتم وقف نشره وبحث إمكانية تعطيل حساب الشخص المسؤول عن رفعه

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *