تحميل و قراءة رواية فتاة من المقهى pdf - الكتاب المفضل تحميل و قراءة رواية فتاة من المقهى pdf - الكتاب المفضل

تحميل و قراءة رواية فتاة من المقهى pdf

تحميل و قراءة رواية فتاة من المقهى pdf تأليف مريم عبدالله القلاف


نبذة عن الرواية


عندما يقسو علينا الدهر، قد ننحرف في بعض الأحيانً عن الطريق الصواب ونقدم على أمور لا نعرف عقباها، وفي أحيان أخرى نبقى متمسكين بعاداتنا وتقاليدنا والمبادئ التي تربينا عليها، مناضلين صابرين على كل ما كتب لنا من هموم ومآسٍ.

ما في مرة سابقة هو خلاصة مجازي لما خطّته الكاتبة مريم عبدالله القلاف في باكورة إصداراتها الروائية “بنت من المقهى” التي تبنتها دار “ذات السلاسل” وأصدرته في (معرض الكتاب) الزمن الفائت، بعد أن استلهمت أحداثها من قصّة حقيقية لفتاة التقت بها بمحض الصدفة في واحد من المقاهي، حينها نظرت إلى عينيها، وإلى كيفية جلوسها، وشرود ذهنها، فشعرت بشيء اتجاهها دون أن تعرف ماهيته، رغبت الكاتبة في الوقوف لحظياً وتتجه إليها كي تشفي غليل فضولها، لتعرف ماذا تخبئه عينا بطلة الحكاية من هموم.

آراء عينة من القراء:


الكاتب الذي لا يستعمل الخيال هو ناقل وليس راوي، والكاتب الذي ينقل الرواية كما هي بمفرداتها هو ليس بأديب بليغ.
صفحات كتبت بلهجة كويتية، منقولة عن حياة بنت مليئة بالتراجيديا، بصرف النظر عن مسعى الكاتبة التركيز على مقصد كتابة عملها و هو ضرورة التلاحم الأسري و إضافة شيء من نظرتها التحليلية، لكنها لم تطلع الشغل بأسلوب أدبية غنية. فكان عبارة عن “سالفة” بين الفتاة التي تملي الأحداث و الناقلة.
القصة ذات مقصد سامي في ضد اهمية ان يتحمل مل راعي مسؤوليته، ولكن للأسف لم تستطع الكاتبة الوصول بها لمستوى يرتقي بمسمى حكاية، شعرت بقراءتها اني اقرا زاوية إشكالية لها حل، تحتاج الرواية للحس الروائي والاهم من هذا كله الحبكة ومنطقية الأحداث.

قراءة نقدية في قصة “فتاه من المقهى”:


بواسطة قراءتي للرواية، شدني طريقة الكتابة السلسة مع انتقاء الكلمات اللغوية البسيطة «العامية»، إضافة إلى ذلك كيفية التناول والطرح. فكانت الكاتبة مريم فطنة للغايةً عندما تمَكّنت جلب كل من يمسك روايتها من استكمال القراءة حتى آخر صفحة، وهو أمر يصعب على الكثيرين القيام به لاسيماً أن تلك أولى تجاربها الفعلية، وربما نستطيع تعويل واحد من الأسباب التي ساعدتها في هذا، أن ما كتبته كان واقعاً حقيقياً نعيشه، ما جعل الشأن بعد وقت قريبً بشكل كبيرً من يومياتنا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يرجى الإتصال بنا

موقعنا لا ينتهك أى حقوق طبع أو تأليف وكل ما هو متاح عليه من رفع ونشر أعضاء الموقع الكرام . وفى حال وجود أى كتاب ينتهك حقوق الملكية يرجى الإتصال بنا على smnoureddine.ads@gmail.com ليتم وقف نشره وبحث إمكانية تعطيل حساب الشخص المسؤول عن رفعه

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *