تحميل و قراءة روايه انا شهيرة (الجزء الاول) pdf

تحميل و قراءة روايه انا شهيرة (الجزء الاول)  pdf



نبذة عن الرواية

" أنا شهيرة " و " أنا الغير مخلص " قصة من جزأين لنور عبد المجيد، صدرت عن الدار المصرية اللبنانية بغلاف الفنان عمرو الكفراوى، وتدور القصة على لسان البطلين حيث تحكي شهيرة حكايتها كما عاشتها، ويحكى رؤوف فى " أنا الغير مخلص " حكايته كما جرت معه، وهو يمثل الوجه الآخر لشهيرة أو الطرف الثانى فى الرابطة. فى تلك القصة تغوص نور عبد المجيد مرة أخرىً فى خفايا النفس البشرية راصدة لحظات مكسبها وانكسارها، فرحها بالحب وفزعها من الخيانة. حيث تشكل تيمة الخيانة بطلا رئيسيا فى تلك الرواية بجزئيها وهى تيمة فنية نحو نور عبد المجيد، فهى طول الوقتً ماترمى عن طريق تناولها إلى النهوض على دوافع النفس البشرية واحساسها الوجودى الضاغط، ومن أثناءها تستخرج الأنحاء المظلمة فى الروح وتعرضها للضوء حتى تتطهر. تقول نور عبدالمجيد في روابيتها : "هل تعاقب السماء الأشرار وتدمرهم حقاً ؟ .. هل لكل ظالم عاقبة و لكل قاتل عقوبة ؟ .. لا أعلم ...هكذا تحدثوا لنا و هكذا اعتدنا القول إلا أن أنا اليوم ... الجزء الثانى من تلك الثنائية يمثل الوجه الآخر لحكاية شهيرة، أو الطرف الثانى الذى خان والذى تمت خيانته، وكيف حدث هو فى الخيانة، وكيف أستقبلت " شهيرة " اعترافه، وتتركه الحكاية معلقاً فى براثن العذاب، بعدما قامت هى برد خيانته، بوعى وبدافع الإنتقام والثأر للكرامة الشخصية إلا أن الشأن كان مريراً على كليهما، وفى تفاصيل تلك الحكاية الثنائية أو ذات الوجهين نطالع عوالم كثيرة ذاتية وجمالية أكثر قربا إلى الملحمة الإنسانية العظيمة، وكيف يحدث البطل فى لحظة الاعتراف تحت ضغط الحس الأخلاقى يقول البطل رؤوف في " أنا الغير مخلص ". تذكرنا تيمة الخيانة هنا برواية أخرى لنور عبد المجيد هى " أريد رجلاً "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يرجى الإتصال بنا

موقعنا لا ينتهك أى حقوق طبع أو تأليف وكل ما هو متاح عليه من رفع ونشر أعضاء الموقع الكرام . وفى حال وجود أى كتاب ينتهك حقوق الملكية يرجى الإتصال بنا على smnoureddine.ads@gmail.com ليتم وقف نشره وبحث إمكانية تعطيل حساب الشخص المسؤول عن رفعه

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *