تحميل و قراءة كتاب غضب العاصفة

تحميل و قراءة كتاب غضب العاصفة pdf



نبذة عن الكتاب

حنق العاصفة The perfect storm" حكاية حقيقية عاشها رجال شجعان في صراعهم مع البحر، يخطها الصحافي "سيباستيان جونغر" يستند فيها إلى وقائع حقيقية بخصوص ست رجال كانوا على مركب الصيد أندريا غايل على ضفة جورجز التي تقع في المحيط الأطلسي في شرق ولاية ماساشوستيس الأميركية وهي مساحة محفوفة بالمخاطر؛ وعن عمله ذلك يقول جونغر: "كل المحادثات في الحكاية يستند إلى ذكريات قوم لا يزالون على قيد الحياة ولم يتم أي حوار من الخيال إطلاقاً لقد كتبت نصاً حاولت جاهداً أن يجيء متكاملاً قدر الإمكان عن وقع غير ممكن لأحد من الناس أن يعرفه على حقيقته على كل حال من الأوضاع. إلا أن هذا العنصر الغامض بالذات في المقال والذي من غير المتوفر لنا معرفته على حقيقته هو الذي جعل الكتاب ممتعاً فيما يتعلق إليّ أثناء انشغالي بتسطير صفحاته…". وعندما نشرت تلك الحكاية أدى هذا "إلى تعرض أسرة شاتفورد - وبلدة غلوسيستر - لصدمة نتيجة لـ انتشار الرواية على الملأ. صار الناس في الأجازات الصيفية يزورون بحيرة كيب الجليدية، والسياح يحجزون غرفاً في عش الغراب، وقد كان بعضهم يوقفون أشخاص أسرة شاتفورد في الشوارع ويضايقونهم بأسئلتهم. "كنت تكتب عن أخي ولم أتمكن من التداول معك بتعقل". واصل ريكي في كلامه: "أخبرت الناس أنني سأقتلك". سوف نبحر مع "جونغر" عبر صفحات كتابه في محطات مسببة للالم، يلفها دهشة من هول الكارثة؛ ففي أكتوبر/شهر أكتوبر 1991، اصطدمت ثلاث تشكيلات مناخية بعيداً عن ساحل نوفاسكوتشيا الكندية لتصنع عاصفة مميزة في عنفها، مطلقة أمواجاً عاتية بلغت إلى ازدياد ثلاثين متراً، وقد كانت باخرة صيد أسماك القد أندريا غايل واحدة من ضحاياها، والتي اختفت كلياً في أعماق المحيط مع طاقمها المكون من ستة بحارة. يأخذنا الروائي عميقاً في عين العاصفة الغاضبة مصوراً تفاصيل إنسانية حية لمواقف الشجاعة والذعر والرهبة التي سيطرت طاقم الباخرة أثناء محنتهم، مضيئاً على عالم صيادي الأسماك الذي تستنفذه حرفة مجزية وخطرة في الوقت عينه. ومستعيداً لحظات الزعر الأخيرة من حياة أندريا غايل ومحاولات إنقاذها الجسورة التي صنعت أبطالاً وضحايا، كما ينسج صفحات من تاريخ حرفة الصيد، وعلم العواصف، مقدماً وصفاً إنسانياً صادقاً لوضع الذين مسّتهم العاصفة. إنها أكثر من  حكاية، إنها ملحمة مثيرة ستُدخل الزعر إلى الأعماق، وتقطع الأنفاس نحو قراءتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يرجى الإتصال بنا

موقعنا لا ينتهك أى حقوق طبع أو تأليف وكل ما هو متاح عليه من رفع ونشر أعضاء الموقع الكرام . وفى حال وجود أى كتاب ينتهك حقوق الملكية يرجى الإتصال بنا على smnoureddine.ads@gmail.com ليتم وقف نشره وبحث إمكانية تعطيل حساب الشخص المسؤول عن رفعه

أتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *